نوافد بشار الكشفية

ا
نوافد بشار الكشفية

أخباركشفية...نشاطات شبانية ...احتفالات متنوعة

الكشافة الاسلامية الجزائرية ****** المحافظة الولائية بشار ****** لجنة الحفلات ****** الفرقة النحاسية

    أهمية اللعب في حياة الطفل

    شاطر

    تصويت

    كيف ترى لعب الأطفال في الجزائر

    مجموع عدد الأصوات: x
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 48
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009
    العمر : 45

    أهمية اللعب في حياة الطفل

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 15 مايو - 3:33

    لا شك أن اللعب له أهمية وفائدة كبيرة في حياة الطفل فاللعب ضروري للطفل لأنه بمثابة وسيلة لتنمية عضلاته كما أن اللعب هو وسيلة لتنفس الطاقة الزائدة في داخل الطفل من توترات نفسية واللعب هو وسيلة يساعد على تنمية مفهوم التعبير عن الذات هذا من ناحية الإنماء الحركي البدني الجسمي بالإضافة إلى انه يساعد على إتقان المهارات الأدائية والحركية والتوازن والتناسق أما من حيث الإنماء العقلي والمعرفي فان اللعب يساهم في اكتساب المفاهيم وتنمية مهارات التفكير كالتذكر والاستنتاج والمحاكاة والفهم والتخيل وحل المشكلات ويساعد الطفل في التعبير عن ذاته ومواهبه وإدراك العالم من حوله والتكيف مع المحيط الذي يعيش فيه أما من ناحية الإنماء اللغوي فان الطفل يزيد من الثروة اللغوية ويعلمه مهارة الاستماع والإنصات والحديث والاتصال والطلاقة اللغوية والتعبير عن المشاعر واحترم رأي الآخرين ونقد أراهم بكل أدب ويعلمه الحوار الديمقراطي أما من ناحية الإنماء الاجتماعي يساعده في إقامة العلاقات وتوسيع دائرة اتصالاته بالآخرين ويعلمه كيفية التعامل مع المشاكل وحلها واتحاد القرارات المناسبة لحل تلك المشكلة كما إن اللعب يعلم الطفل مهارة الأخذ والعطاء والتعاون ومفهوم الكسب والخسارة بروح معنوية ورياضية والاهم في ذلك إن اللعب يخلص الطفل من قضية التمركز حول الذات من خلال التفاعل مع إقرانه ويتعلم القيم الإنسانية مثل الصدق والأمانة والوفاء وحب الانتماء وتحمل المسؤولية واحترام مشاعر الآخرين والحرص على مشاعرهم والدفاع عنها لأنه أصبح عضوا في مجموعة أي يشعر بأنه متقبل اجتماعيا ويساعده على تعلم الأدوار وتقمص الشخصيات أما من ناحية الإنماء الانفعالي فان اللعب يعتبر وسيلة علاجية وتشخيصية في آن واحد فانه يعمل على تحديد الصعوبات والمشكلات السلوكية التي يعاني منها الطفل والتوقف على مظاهرها ومعالجتها فاللعب وسيلة أو واسطة للتقليل من التوترات الناجمة عن الضغوط المنزلية والبيئة والاجتماعية فاللعب وسيلة لتصريف الغضب هذا من حيث أهمية اللعب أما من حيث الشروط التي يجب أن تتوفر في أي لعبة هي أن تكون اللعبة متناسبة مع قدرات الطفل ومستوياته العقلية وسنه العمري وان تكون اللعبة آمنة تتوفر فيها عنصري الأمن والسلامة ويجب أن تكون اللعبة مثيرة تعمل على إثارة الطفل وتجنب الملل ولهذا يجب أن تكون اللعبة ذات نهايات مفتوحة حتى لا يمل الطفل منها وكذلك يجب أن تعمل على تنمية التفكير عند الطفل وان تتناسب مع المبادئ النفسية والتربوية فاللعب هوادة اكتشاف وتعلم وأداة تعويض واشبع لحاجات الطفل وأداة اكتساب للمفاهيم والقيم الاجتماعية والإنسانية و هو وسيلة لاكتساب اللغة وتنمية القدرة على الذات كما انه أداة للتنشئة الاجتماعية فمن خلال اللعب يمكن التعرف على نوعية التنشئة التي تربى وتسود بيت الطفل وأداة لتنمية القدرات الإبداعية والتفكير بأنواعه ولهذا يعتبر اللعب عنصر أساسي في حياة أي طفل لأنه وسيلة للنمو والتكيف باللعب ليس مجرد قضاء للوقت كما يظن بعض الناس بل أسمى من ذلك مهما كان نوعية اللعب فاللعب وسيلة شاملة لجميع الجوانب الإنسانية العقلية والنفسية والاجتماعية والانفعالية والصحية والبدنية


    _________________
    نلتقي لنرتقي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر - 22:48